الدراسة في اوروبا

أفضل الدول للتعليم

تمّ إجراء دراسة استقصائية على 196,300 فرد استغرقت أربعة شهور عام 2020م للخروج بترتيب لأفضل الدول في التعليم اعتماداً على عدّة معايير أهمّها إدارة النظام التعليمي، والمسح السنوي لأعداد الطلاب الجامعيين، وأصحاب المصانع، والمختصين الأكاديميين، ومُعلّمي المدارس، ومساعدي المعلمين، والأساتذة المشاركين والمساعدين، وأساتذة الجامعات، والأساتذة الوافدين، ومديري الشركات العالمية، والخبراء في السياسات التعليمية، ونتج عن الدراسة أنّ المملكة المتحدة تحظى بأكثر الأنظمة التعليمية تقدّماً في العالم لعام 2020م، يليها في ذلك الولايات المتحدة، ثمّ أستراليا، ثمّ هولندا، ثمّ السويد، ثمّ فرنسا، ثمّ الدنمارك، ثمّ كندا، ثمّ ألمانيا، ثمّ سويسرا، وفي المراتب الخمسة الأخيرة من أفضل 15 دولة للتعليم احتلّت اليابان المرتبة الحادية عشر تليها فلسطين، ثمّ فنلندا، ثمّ تايوان، وأخيراً سنغافورة،[٦] وفيما يأتي شرح مختصر لميّزات التعليم في بعض الدول التي أُجريت عليها الدراسة.

Europe, Carte, Monde, Pays, Etats

المملكة المتحدة:

اكتسبت جامعات المملكة المتحدة عبر التاريخ سمعةً جيدةً في التعليم منذ تأسيسها. فوفق الأنظمة التعليمية العالمية تُعتبر الدراسة في المملكة المتحدة مثاليةً لاكتساب معارفة جديدة في مجالات مختلفة سواء كانت فنيّة، أو إدارية، أو تجارية.

سويسرا:

تضم سويسرا عدداً من أفضل الجامعات على مستوى العالم تُقدّم أحدث المعلومات المتخصصة في كلّ مجال تطرحه. وتُركّز على شمولية كافة جوانب التخصّص الذي يدرسه الطالب ليكون متمكّناً من تخصّصه عند تخرّجه.

السويد:

وفقاً للإحصائيات فإنّ النظام التعليمي في السويد يعتبر نظاماً متقدماً وموثوقاً وممتعاً. حيث تمنح الجامعات السويدية درجات أكاديمية عامة وشهادات مهنية عليا في عدّة تخصصات، مثل: الهندسة، والقانون والطب.

فنلندا:

تعتمد فنلندا على النظام التعليمي بدوام كامل وليس جزئي. كما أنّها تضم جامعات تقليدية تُركّز على المواضيع النظرية والأبحاث. وجامعات علوم تطبيقية تُركّز على تطوير المشاريع الصناعية والهندسية. لخدمة ما يحتاجه العالم في مجالات مختلفة كالطب وغيره.

هولندا:

تُمكّن الجامعات البحثية في فنلندا طلابها من البحث في موضوعات. تهمّهم بشكل مستقل بعد إنهائهم المتطلبات الجامعية لموضوع البحث أو المضي قدماً لمتابعة الدكتوراة في الجامعة نفسها. أمّا جامعات التعليم المهني العالي فتُركز على تنمية مهارات طلابها في مواد. علمية تطبيقية تُفيدهم لشغل وظائف محددة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى