العمل في اوروبا

أكثر الدول توزاناً بين العمل والحياة

يُعرّف علماء النفس توزاناً بين العمل والحياة بأنّه قدرة الشخص على تأدية واجباته المهنية دون التأثير سلباً على استمتاعه بحياته الشخصية خارج بيئة العمل, ومن أكثر الدول التي تُتيح إمكانية التوازن بين العمل والحياة للعاملين فيها ما يأتي:

هولندا:

وفقاً لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) فإنّ العمل في هولندا يُحقّق للأفراد إمكانية تحقيق توازن بين حياتهم العملية والشخصية، حيث إنّ 0.4% فقط من الموظفين في هولندا يعملون لخمسين ساعة أو أكثر أسبوعياً، وهو ثالث أدنى معدّل مُسجّل في المنظمة حول العالم، حيث إنّ متوسط نسب العاملين لخمسين ساعة أو أكثر في باقي دول العالم هو 11%.

الدنمارك:

تحتل الدنمارك مركزاً ضمن 10 دول تفرض أقل عدد ساعات عمل أسبوعية، حيث تبلغ عدد ساعات العمل الأسبوعية في الدنمارك 39.7 ساعة، بينما يبلغ متوسط عدد ساعات العمل الأسبوعية العالمي 44.3 ساعة، وفي دراسة مسحية أُجريت على الموظفين المغتربين في الدنمارك أبدى 76% منهم استمتاعهم بتحقيق توازن بين العمل والحياة مقارنةً بنسبة 60% في دول العالم الأخرى.

النرويج:

في دراسة مسحية أُجريت على العمال المغتربين في النرويج حول تحقيقهم للتوازن بين العمل والحياة قيّم العمال قدرتهم على تحقيق هذا التوازن بنسبة 76%، ورضاهم عن عدد ساعات العمل بنسبة 77%، حيث يبلغ متوسط عدد ساعات العمل الأسبوعية في النرويج 42.9 ساعة أيّ أقل بمقدار 1.4 ساعة من متوسط عدد ساعات العمل الأسبوعية العالمي، ومع ذلك فإنّ 72% من المغتربين يحصلون على رواتب أعلى من الرواتب التي تمنحها بلدانهم لنفس الوظيفة.

Ville, Rue, Personnes, Urbaines, Foule

السويد:

تبلغ عدد ساعات العمل الأسبوعية في السويد 42.3 ساعة، أيّ أقل من متوسط عدد ساعات العمل الأسبوعية العالمي، وفي دراسة مسحية أُجريت على الموظفين المغتربين في السويد أبدى 77% منهم سعادته بتحقيقه للتوازن بين العمل والحياة، كما أنّ 65% منهم يشعرون بأمان وظيفي وهي نسبة عالية مقارنةً بالنسبة العالمية البالغة 57%.

التشيك:

يبلغ عدد ساعات العمل الأسبوعية في التشيك 44.9 ساعة وهو أعلى من متوسط عدد ساعات العمل الأسبوعية العالمي الذي يبلغ 44.3 ساعة، وبالرغم من ذلك فإنّ 73% من العمال المغتربين في التشيك عبّروا عن سعادتهم بتحقيق توزاناً بين العمل والحياة، كما أنّ 74% منهم يشعرون بالأمان الوظيفي.

نيوزيلندا:

يعمل 73% من العمال المغتربين في نيوزيلندا بوظائف بدوام كامل، وقد أظهر ثلاثة أرباعهم قدرتهم على تحقيق التوازن بين العمل والحياة ورضاهم عن متوسط عدد ساعات عملهم الأسبوعية البالغ 42.3 ساعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى