أخبار الهجرة

كيف أقدم طلب اللجوء الى المانيا من تركيا

كيف أقدم طلب اللجوء الى المانيا من تركيا

طلب اللجوء الى المانيا ؟ هذا السؤال حير الكثيرين خصوصا بعد اتفاق الهجرة بين تركيا والإتحاد الأوروبي حول الهجرة واللاجئين بصفة خاصة.اليوم سنتعرف على الجواب على هذا السؤال بشكل قانوني ومذى تطبيقه بخصوص الأشخاص اللذين يريدون اللجوء الى المانيا على وجه الخصوص.

كيفية تقديم طلب اللجوء الى المانيا للسوريين خاصة:

ما يجب أن تعرفه اولا هو الإتفاق التركي مع الإتحاد الأوروبي بخصوص اللاجئين.فهذا الإتفاق ينص على أن أي مهاجر أو لاجيء قدم من تركيا مرورا باليونان فيمكن لدولة اليونان إرجاعه الى تركيا تفاديا لكثرة المهاجرين غير الشرعيين بأوروبا وخصوصا المانيا.

لكن مقابل هذا الإتفاق يجب على أوروبا إستقبال حوالي 72 ألف لاجيء سوري سنويا عن طريق الأراضي التركية.

كيفية تقديم طلب اللجوء الى المانيا من تركيا بسهولة:

يمكن للاجئين القاطنين بتركيا.والمسجلين يشكل قانوني لذى المفوضية بتركيا الإستفادة من اللجوء الى المانيا والهجرة اليها من تركيا مباشرة.وللإشارة فليس للاجيء الحق في التسجيل لذى المفوضية بل المفوضية هي التي تتصل بهم لعمل مقابلة مع القتصلية الالمانية في انقرة وذلك لإختيار الأشخاص الأنسب للهجرة الى المانيا عن طريق اللجوء وذلك حسب مؤهلات كل شخص.

وتبقى الأولوية دائما في الحصول على اللجوء الى المانيا للعائلات السورية المقيمة بتركيا ثم تليها الحالات الإنسانية،لكن ذلك يبقى اجتهادا فقط.

أما بخصوص تقديم طلب اللجوء الى المانيا من خلال القنصلية الالمانية بأنقرة. فهذا غير قانوني.اما فيما يخص الشائعات حول التقديم في القنصلية بعد الإتفاق التركي الأوروبي فحتى هذه اللحظة ليست لدينا اي معلومات رسمية بهذا الخصوص،وفي حالة ما إذا كان هناك أي جديد بخصوص طلب اللجوء في القتصلية فسنتطرق اليه في المقالات القادمة.

ملاحظة مهمة : 

يتحدث معنا الكثير من الأشخاص حول طريقة تقديم طلب اللجوء الى المانيا للسوريين. خصوصا انطلاقا من الأراضي التركية ويقولون أن هناك من يحصل على اللجوء الى المانيا من خلال معارف من المفوضية .بحيث يدفعون لهم حوالي 300 دولار ليحصلو في المقابل على إدراج أسمائهم في لوائح اللجوء،وتجدر الإشارة الا أن هذا الأمر غير قانوني ويعرض صاحبه للمحاسبة وكل من يقول ذلك فهو محتال في نظر القانون.

لماذا يريد المهاجرون اللجوء الى المانيا تحديداً:

هناك عدة عوامل تدفع اللاجئين الى اللجوء الى المانيا دون غيرها من الدول.ومن ضمنها أن أغلب طالبي اللجوء لذيهم أقارب هاجرو سابقا لألمانيا كما تعد المانيا من الدول القلائل التي تنبذ العنصرية إظافة لذلك فالقوة الإقتصادية لالمانيا تشكل وسطا خصبا للاجئين لبداية حياة جديدة.إظافة الا أن المانيا تتميز بالمستوى المعيشي المرتفع الذي يخول للمهاجرين العيش الكريم.

طلب اللجوء الى المانيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى