الهجرة الى اوروبا

الهجرة إلى أوروبا

الهجرة تُعتبر أوروبا (بالإنجليزية: Europe) من أكثر الوجهات الشعبيّة للمهاجرين؛ حيث تجذب الدُول الأوروبية عدداً كبيراً من المغتربين والمهاجرين من مختلف بلدان ودول العالم سنوياً لأسباب وعوامل عدة؛ فقد بلغ عدد المهاجرين وطالبي اللجوء إلى دول قارة أوروبا ما يُقارب 123,920 مهاجر خلال عام 2019م وفقاً للبيانات التي جمعتها المنظمة الدولية للهجرة (IOM)، وهذا العدد من المهاجرين هو أقل مما كان في الأعوام السابقة؛ فقد بلغ عدد المهاجرين في عام 2017م نحو 186,788مهاجر، وحوالي 144,282 مهاجر في عام 2018م.

Europe, Drapeau, Star, Européenne

العوامل المشجعة على الهجرة إلى أوروبا:

  • فرص العمل: تتيح أوروبا عدداً كبيراً للراغبين بالإقامة فيها من فرص العمل والوظائف التي تُناسب مختلف الإمكانيات والمؤهلات، كما أنها تحقق لهم التوازن بين الحياة والعمل، ومن أهم المُدن الأوروبية التي تتيح النمو الوظيفي هي لندن، وبرلين، وستوكهولم، ولشبونة، وأمستردام، وإيندهوفن، ومدينة تالين.
  • الأمن: تتيح القارة الأوروبية لمقيميها البيئة والأجواء الآمنة الخالية من العنف، إذ تُسلط بنود القانون والنظام في أوروبا على أمن الدولة، وإعطاء الأولوية لنوعيّة الحياة، ويتم تدريب أفراد الشرطة في معظم الدول الأوروبية على التفاعل والتواصل مع الجمهور والشعب، كما أنّ معدلات العنف المرتبط بالأسلحة قليلة.
  • النظام التعليميّ: تحظى القارة الأوربيّة بنظام تعليميّ على مستوى عالي من التطوّر والتقدم؛ فهي تشتمل على أعرق وأقدم الجامعات ومراكز البحث ومؤسسات التعليم العالي على مستوى العالم، والعديد من المدن الأوربية تُعتبر الأكبر شعبية للطلبة الراغبين بالدراسة في الخارج.
  • تكلفة السفر المنخفضة: تتيح أوروبا أمام المقيم العديد من الخيارات للتنقل من مكان لآخر وبتكاليف تناسب مختلف الميزانيات، حيث يُمكن السفر من خلال الحافلات أو العبّارات أو السيارات المستأجرة أو القطارات أو جواً عبر الطائرات.
  • تكلفة السفر المنخفضة: تتيح أوروبا أمام المقيم العديد من الخيارات للتنقل من مكان لآخر وبتكاليف تناسب مختلف الميزانيات، حيث يُمكن السفر من خلال الحافلات أو العبّارات أو السيارات المستأجرة أو القطارات أو جواً عبر الطائرات.

تأشيرات الهجرة إلى أوروبا:

  • تأشيرة شنغن: (Schengen Visa)، هي تأشيرة إقامة قصيرة تتيح لحاملها السفر والتنقل بين أي دولة من الدول التابعة لمنطقة شنغن، والتي لا تحكمها ضوابط حدودية؛ بهدف السياحة أو ممارسة الأعمال أو زيارة رسمية أو لزيارة الأصدقاء والعائلة أو لأي سبب آخر يتوجب الوجود لفترة قصيرة، ويشترط أن لا تتجاوز مدة الإقامة 90 يوماً في فترة 180 يومًا، كما يُشترط الحصول على هذه التأشيرة قبل الوصول إلى الاتحاد الأوروبيّ.
  • تأشيرة الاتحاد الأوروبيّ: (EU visa)، وتُعرف أيضاً باسم تأشيرة دخول متعددة، وهي تأشيرة وتصريح قانون، يتم إصدارها ممن يرغب بالسفر بشكل متكرر إلى القارة الأوروبيّة، حيث تتيح لحاملها دخول دول الاتحاد الأوربي أكثر من مرة دون الحاجة إلى إصدار تأشيرة جديدة، وهي صالحة لمدة تصل إلى 5 سنوات، لكن مع الأخذ بعين الاعتبار عدم الإقامة في منطقة شنغن لأكثر من 90 يومًا خلال فترة 180 يومًا.
  • تصاريح العمل: تخص تأشيرة وتصاريح العمل الأشخاص من رجال الأعمال والعمال المهرة، وفي الحقيقة لا توجد تأشيرة عمل شنغن تتيح لحاملها حرية العمل في المنطقة، لكن لكل دولة من دول المنطقة سياساتها الخاصة في تأشيرة العمل التي تسعى من خلالها إلى جذب المهنيين الأجانب وسد النقص في الوظائف في مختلف المجالات في الدولة؛ لذلك تختلف معايير ومتطلبات تأشيرة العمل وفقاً لاحتياجات العمل لكل دولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى